رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04-12-2018, 06:32 PM
الصورة الرمزية عبد الله الخطاب
 
عبد الله الخطاب

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  عبد الله الخطاب غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3
تـاريخ التسجيـل : Feb 2018
المشاركـــــــات : 175 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : عبد الله الخطاب is on a distinguished road
l لورأيتَ لصدّقت

#لو_رأيتَ_لصدّقت .. ✋

لو رأيتَ خالد بن الوليد - رضي الله عنه -
وهو في غزوة مؤتة وكان عدد المُسلمين ثلاثة آلاف ، وعدد الروم مئتا ألف ..
وهو يقول : لقد تكسّرت في يدي يوم مؤتة تِسعة أسياف حتى ما ثبتَ في يدي إلا صفيحة يمانية
وعُقِرت تحتي حوالي ستّة أجياد ؛
لصدّقت كم كانت شجاعة المسلمين رغم قلّة عددهم أن يهزموا أكبر الجيوش الفتّاكة

▪▪

لو رأيتَ عمر بن الخطاب وهو يقول : لا تولوا البراء بن مالك - رضي الله عنه -
جيشاً أبداً فيُهلكه ✋
والبراء بن مالك هو الذي بارز 100 رجل من الفرس مبارزة متتالية فقتلهم جميعاً الواحد تلو الآخر بشجاعة وإقدام ليس لها مثيل من قبل ، لصدّقت ..

لو رأيت ضرار بن الأزور - رضي الله عنه -
وهو ينغمس في جيش الروم عند فتح بصرى الشام ويضرب يمنة ويسرى حتى خلع درعه وخلع قميصه وقتل الكثير والكثير
وقد خافه الروم وتركوه يمشي بين جيشهم
لا يقربه أحد و قد أطلقوا عليه اسم الشيطان عاري الصدر ، لصدّقت

لو رأيتَ يوم اليرموك والقادسية
القعقاع - رضي الله عنه - يزأر في الميدان وينغمس في جيش الروم
حتى يُفقَد .. ثم يظهر من الجهة الأخرى
وقد قتلَ ماشاء الله كأنه جمرة نار ،
لصدّقت

لو رأيت عكرمة بن أبي جهل في معركة اليرموك
ينادي بأوّل عملية استشهادية في الإسلام
وخالد يقول له : لا تفعل يا عكرمة فإن مُصابك عظيم عند المسلمين
فيقول له عكرمة : دعني يا خالد فإن لك سابقة مع رسول الله
وأنا والله لقد حاربته ولم تكن لي سابقة
وليس لي إلا اليوم
فينادي في المسلمين ويقول :
من يبايع على الموت فيخرج 400 رجل من خير الرجال فيبايعوه على الموت فيهجم على الروم
فيقتلوا منهم الآلاف المؤلَّفة من جيشهم
وينقذ المسلمين ويحوّل الهزيمة إلى نصر ويستشهدوا جميعاً إلا ضرار رضي الله عنه ،
لصدّقت.

لو رأيت عبد الله بن الزبير رضي الله عنه في موقعة سبيطلة مع عبد الله بن أبي السرح وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو وعبد الله بن زيد وعبدالرحمن بن أبي بكر وأخوه عبد الله وهم 20 ألف
أمام 120 ألف ضد الروم بقيادة جرجريوس
ثم يخرج عبد الله بن الزبير ببعض الأبطال فقط الشجعان ويشق الصفوف شقاً فيهرب منه الملك جرجير فيلحقه عبد الله بن الزبير فيقتله ثم يقطع رأسه فيضعها على رمحه فتفر الروم كفرار القط ، لصدّقتْ .

لو رأيت خالد بن الوليد وهو يرى 70 ألف عربي خائن
قد تحالفوا مع الروم .. ضدّ إخوانهم
فيغتاظ و يهجم على معسكرهم
ويقتل ما شاء من حرّاسه
ثم يأسر قائدهم و يضعه على حصانه .. ويعود به
كي يذبحه أمام أنظارهم
فيرتعبون و ينهزمون بين يديه
لصدّقتْ ...

لو رأيتَ رسول الله صلى الله عليه و سلم ... وهو يحفر خندقاً مع أصحابه ، اتقاءًا لشرّ قريش والمشركين
وهو يبشّر أصحابه .. بمفاتيح دول أمريكا وروسيا وأوروبا
ذلك العصر
والمنافقون يسخرون منه ومن وعد الله لعباده الصادقين !

لتعجّبتَ ، ولصدّقت

لكن ضعيف الإيمان لن يصدّق
ولو تكلمت إلى الغد ، لأن الوهن قد أصاب قلبه والذنوب قد ملأت قلبه فأصبحت هذه البطولات خرافة بالنسبة له.

وقد اتّخذ أمريكا إلهاً من دون الله !
ترى كل شيء وتفعل كل شيء .. ولا يغيب عنها غيب
وماشاءت أمريكا كان .. وما لم تشأ لم يكُن !
توقيع » عبد الله الخطاب
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 12:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir